أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

حلقة نقاشية بعنوان "غنوة وطن" للأبنودى وغزالى بثقافة السويس

كتب  نشر في عاجل الإثنين, 20 آب/أغسطس 2018 12:14
قيم الموضوع
(1 تصويت)

أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة بفرع ثقافة السويس التابع لإقليم القناة وسيناء الثقافى وفى ثالث وختام المحاضرات التى تقام على هامش "معرض الكتاب الأول" المُقام بالفرع حلقة نقاشية بعنوان "غنوة وطن" عن الشاعران عبد الرحمن الابنودى، والكابتن غزالى، ناقشها الشاعر عزت المتبولى، والشاعر فوزى محمود، وذلك مساء اليوم السبت الموافق 18 أُغسطُس ٢٠١٨م بقاعة نادى الأدب بقصر الثقافة" قاعة كامل عيد" حيث بدأت المناقشة بالوقوف دقيقة حداد على شهداء السويس والوطن وعلى الاطفال الذين راحوا بالأمس ضحية للأهمال، ثم تحدث الشاعر فوزى محمود عن مشوار الشاعران بداية من قبل التهجير حتى أن توفاهما الله وعن الابنودى الذى كتب يا بيوت السويس يا بيوت مدينتى.. أستشهد تحتك وتعيشى أنت.. فداكى وفدا أهلى وبنيانى.. أموت ويا صاحبى قوم خد مكانى.. دا بلدنا حالفة ما تعيش غير حرة.. قدمت بيتى وسكيت دكانى.. يا شطى وبحرى وشبكى وسفينتى"، هكذا تغنى الخال عبد الرحمن الأبنودى بمدينة السويس، ودور أهلها فى المقاومة الشعبية ضد إسرائيل، بالتزامن مع بطولات الجيش المصرى.، ومن أشهر ما كتب أغنية بيوت السويس، والتى جاءت تعبيرا عن حبه للمدينة التى عاش فيها فترة طويلة من حياته وكتب فيها ديوانه الشهير "وجوه على الشط"، حيث وثق لحرب الأستنزاف ومواطنيها البسطاء مثل إبراهيم أبو العيون – سيد طلب – إبراهيم أبو زعزوع – أب سلمى – أم على – فتحية أب زعزوع – سيدة – البت جمالات – محمد عبد المولى – الحاج على وسيد طه.. وجوه وشخوص من دم ولحم.
--
وتحدث الشاعر عزت المتبولى عن المواقف والجماليات فى شعر غزالى والأبنودى وكيف أنهما استطاعا أن يجمعوا الشعب خلفهم ثم تحدث عن شعبية غزالى بمصر وخارجها ليظل الكابتن غزالى رمز شعراء المقاومة الشعبية، الذى بدأ حربه ضد الإحتلال بإستخدام الكلمة، وذلك بعدما جمع رفاقه من أفراد المقاومة فى بدروم عمارة اتخذوها خندقا ومركزا لتجمعهم، وعلى نغمات السمسمية خرجت الكلمات المعبرة عن الأحداث والتى تزرع الأمل فى العودة إلى النصر، وأطلق عليها فرقة أولاد الأرض، وكان من أبرز من غنوا "وعضم إخواتنا نلمه نلمه نسنه نسنه نعمل منه مدافع وندافع.. ونجيب النصر هديه لمصر.. فات الكتير يا بلدنا مابقاش إلا القليل فات الكتير يا بلدنا مابقاش إلا القليل.. مابقاش إلا القليل".
--
كما تم عمل مداخلات للدكتور سيد ابراهيم الذى حكى عن مواقف نبيله مع الكابتن غزالى وكيف كان الكابتن يعامل الجيل الصاعد وأنه كان يقابلهم بالحب والموده والمساندة، ثم تحدث الكاتب مجدى متولى حيث تحدث انه كان منذ عام 83 قابل الكابتن غزالى وسجل معه حوار صحفى ثم حوله بعد ذلك الى قصيدة وحوار سرد نصى تلاه على الحضور، ثم كلمة المهندس أحمد صابر عن بيت العيلة السويسى الذى تحدث عن فترة التهجير وكيف لكابتن غزالى ورفاقه أنهم جعلوا بكل محافظة من محافظات مصر فرقة لأولاد الارض، وأخيراً كانت مداخلة للشاعر يوسف الحسينى الذى القى قصيدة شعرية .

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

205 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.