أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

"البحوث الإسلامية" يوضح اختلاف الفقهاء حول حكم النية في صلاة النافلة

كتب  نشر في الدين معامله الأربعاء, 14 آذار/مارس 2018 16:12
قيم الموضوع
(1 تصويت)


ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية سؤالا يقول صاحبه: "ما حكم النية في صلاة النافلة؟".

ردت لجنة الفتوى قائلة: عند الأحناف: لا يشترط تعيين صلاة النافلة سواء كانت سننا أو لا بل يكفي أن ينوي مطلق الصلاة إلا أن الأحوط في السنن أن ينوي.

عند المالكية: الصلاة غير المفروضة إما أن تكون سنة مؤكدة كصلاة الوتر وإما أن تكون رغيبة وهي سنة الصبح ففيهما التعيين أما المندوبة كالرواتب والضحى والتراويح فيكفي نية مطلقة.

عند الشافعية: صلاة النافلة إما أن يكون لها وقت معين؛ كالسنن الراتبة،وإما أن لا يكون لها وقت معين، ولكن لها سبب، كصلاة الاستسقاء؛ فيلزم فيهما التعيين وإما أن تكون نفلًا مطلقًا أي بلا سبب ولا وقت فلا يلزم التعيين.

عند الحنابلة: النفل المطلق والسنن الراتبة لا يلزم أن ينوي التعيين ، بل يكفي فيه نية مطلق الصلاة.أما صلاة التروايح فيشترط التعيين

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

339 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.