أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

ومع قلم شاعر ولقاءنا الحار مع عم الشعراء ا. صبري عباره . ينقلها لكم سناء قنديل لاجئ لفؤادك

كتب  نشر في أدب الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 14:26
قيم الموضوع
(1 تصويت)


على أعتاب مدينتك النورانية حط رحالى
التمس السماح لقلبى الذى هو كل مالى
لأطرق باب فؤادك علنى أفوز برضا اللقاء
وأقدم أوراقى وتعريفى وصحيفة أحوالى
لأعلن أن وجهتى هى البيات بين ضلوعك
فيكون مقامى حتى تفارق الروح أوصالى
أقدم لك عمرى مهرا ودمى ونبضى هدية
فاقبليهم حتى وان كنت لغرامى لا تبالي
فعودتى مستحيلة بدون متعتى بأن القاك
والبعد عنك كالموت وأمره فوق احتمالى
فتريثى مليكتى حينما تكتبي رسالة ردك
ولا تضمنيها كلمة رفض أو فراق أو تعالى
وكونى كريمة كما أظنك من قراءة وجهك
فالإحسان فى الحب أقصى درجات الكمال
صبرى عباره

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

349 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.