أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

مع كروان الاردن الاستاذه الكبيره والقديره .. تكتب لنا ولقاء متجدد مع قلم شاعر والاستاذه ابتسام بطاينه .. تابعونااا سناء قنديل ..

كتب  نشر في أدب الأحد, 08 نيسان/أبريل 2018 23:00
قيم الموضوع
(1 تصويت)


شاخت ملامحي يا أبي..
وما زلت في قلبي..
النبض الوفيّ..
جسرًا عبرنا من فوقه..
لضفاف النجاة ..
والمستقبل الفتيّ..
ذاقت عيوني الآمً فراقك..
وأخبار النعيّ..
حتى تلاشت مقلتيّ..
وذابت بين أضلاعي..
فرحتي ومهجتيّ..
وأسدلتُ ستائر حزنيّ..
عليك الأبديّ..
رحل الفرح بثوبٍ...
كفنوك به والدمع سخيّ..
واجتاحني حزنٌ عميق لا ينجليّ...
تركت ايتام يبكون الأب الوفيّ..
يتصارخون رحيل فرحهم..
والساعد القويّ...
أين السند؟؟
أين طريق النور لنهتدي...
أظلم نهارنا كما الليل سويّ...
يافجر البطوله..
يا حلم الشباب..
يا سكن الامان..
والزند القوي...
تاهت ملامحي..
بين أبي..وحنان أمي...
وقسوة الزمن الرديّ...
حربٌ وتفجير وتهجيرٌ..
وغمام دخان العدى..
يرعب قلبي النديّ..
غاب السلام برحيلك..
وتلاشت احلامي...
ودق ناقوس موتي...
رحلت قابضاً بكفيك قلبي..
فهيهات تعود افراحي...
ويموت حزني وينجلي..!!
ذقت مرارة الاتراح...
ولوعة الغياب الابدي..
وأطفئت شموع آمالي...
وأغطش ليلٌ سرمدي...
من يمسك بيديّ؟
ليلة زفافي يا أبي!
ويدخلني لحياةٍ بها امنياتي..
وآمالٌ شيدتها بقلبي..
هل لي ان أنسى؟؟ الشقاء والآمٍ تحرقني..
غاب قمري...
وبصيص النور لحياتي..
وتاهت خطواتي...
ادراج مستقبلٍ مجهول..
لا يعرف من هو أبي؟
انه حلمي الابدي.
...

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

306 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.