أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

القدير وقلم تجري به دايما المقاذير لنموذج ابداعي جديد يرصد لنا من منبر الشعر احلام المجاذيب .. تابعونا مع ا. سيد طه .. معكم سناء قنديل .

كتب  نشر في أدب الأحد, 06 أيار 2018 00:22
قيم الموضوع
(1 تصويت)

(أحلام المجاذيب)
في مؤتمرٍ
موسعٍ للنقابة
برعاية فخامة الزعيم
وبحضور معالى الوزير
ضجت القاعة
بالمدعوين والكاميرات
ولافتات مكتوب عليها
ببنط عريض
"
دورالمعلم في نهضة
الوطن والتنوير"
بدأت الفاعليات
وبعد حين دخل القاعة
مندفعا أحد المجاذيب
فهتف قائلا
:
قبل الحديث عن التنوير
والنهضة والازدهار
ماذا علّمتم النشئ
أيها النُظَّار؟
هاجت القاعة وماجت
واحمر وجه النقيب
وفي لحظات
اختفى المجذوب
شردتُ مع كلماته
فرقمت على
سطور دفترى
مجيبا على سؤاله
:
أُعلِّمُ النشئ
أن الشعوب ترقى
بتدارس العلم
وتذوق الأدب
أن الحرية لا تستقيم
مع الجبن
والخوف والرعب
أن الذيب إذا استوى
على عرشٍ
فلن يذر قطيع
ولا راع ولا كلب
أن الاختلاف والتنوع
متعة وحياة
وأن الثبات والسكون
مرض وموت
أن الوطن تراب وراية
وشرف وحضارة
وتقاليد وعادات..
لا فرق فيه بين
جامعى القمامة
والجنرالات
أن الليل وإن
طال سرمدا
حتما سينجلى
وستشرق بعده الشمس
أن خيانة الأوطان خسة
وأعظم منها الخنوع
واللامبالاةِ واليأس
أن الذود
عن الأوطان جهادٌ
بالقلم وبالقرطاس وبالفأس
وعلى المنبر وفي المحراب
وبالهتاف وسط الزحام
أوحتى مع
النفس بالهمس
عدت من شرودي
فإذا بالقاعة خاوية
والمجذوب جواري
بكلمات اللافتات يدندن
نظر في دفتري
ثم قال بكلمات
ممزوجات بشجن
:
هل سيأتي يوم
وينهض الوطن؟
سيد طه.

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

196 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.