أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

أدب

حينما ترتوى سيقان القمحمن دموع الثكالىويكون الخبز بطعم الحزن المروبكاء اليتامى تتعالى ٱهات وطن بات سجين القهر والندم أكباد أمة ينهش فيها العفنوصرخات الموتىنهر كان…
ف عالمٍ يقع ...بين المنع والرجاء سقط من بين الوجوه كل من وضع القناع ..لا عاد ف الاصفاد من يحسن الابداع يغمد السيف ف مهر…
أنا..وعيناه..والحب المستحيل...قصة الحب الضائع في طيات المجهولقصة الرجاء التائه في دهاليز التمني...لم نلتقلم نتواعدلم تتعانقفقط...عشقنا.....كطفل يمسك ذيل فستان أمه أمسكنا الهوا بأيدينانتنشق عطر الغرامونذوب كالشمع…
اصبع الدهر ِ.. يشير لعمر مضي ..مابين يقظة حلم وشعور بالرضا.حياة تغازلها رياح الوجد عاصفة هي لواقح حزن للفرح غير لضى .على لحن وتر الناي…
(مات الولد)مات الولد ال كان قره لعين أمهمات الولد ال كان سند لأبوهمات ال كان غالي عند كل من عرفوهمات وساب جرح جوه قلبي كبيركل…
على قلب أصبح فارغا بلا محتوى .. ولا مضمون أم على عمر قد انطوى واقترب من ساعة المنونأم هى دموع على فراقابتسامة من ثغر مجنون…

بأسم الحب.....بقلم الشاعر فرج البراهمى

كتب الجمعة, 04 تشرين2/نوفمبر 2016 13:17
باسم الحب هقضيها معاكي وأعيشوهضحك على نفسيوعليكيوأقول غيرك انتيماليشواطلب منك باسم الحب ماتزعلنيشوأدور ولف عليكي بكلام حلو زيه مافيشوغير طبعي انا معاكي وماتساليشكتير قالولك صباح…

لو كان بيدى.....بقلم / صبرى غبارة

كتب الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2016 14:33
قلبى لو كان بيدى لاقتلعتك من يسارى فلم تعد تطيعنى أو على خلجاتى تدارىكلما تحدثت معك عن مكنوناتى وسرىأجد النجوم تذيع كل أحاديثى وأخبارىألا تخجل…
اي حقيقه تبغي قولها واي الم تتحدث عنه حروفك واي فعلا مشين اكبر من شتات النفس واي قلم يكتب ولا بكداً يكد ..واي علامة استفهام…

خربشات عباره ...... ها نحن وما صرنا عليه ....

كتب الثلاثاء, 01 تشرين2/نوفمبر 2016 15:22
  وكم من أوجاع صنعناها بأيدينا نرتدى لباس الشجاعة فى جبن وندافع عن الطاغوت بأرواحنا ونكفر بالحب ونستجديه بعته نطوع الكلمات لنخذل بها الحق نسهر…

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

262 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.