أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

موضوع .. اليوم (( العفـــــــــــــــة)).. بقلم سامي ناصف / ينقلها لكم سناء قنديل

كتب  نشر في مقالات وآراء السبت, 16 كانون1/ديسمبر 2017 14:33
قيم الموضوع
(1 تصويت)


من خطبة اليوم ..
بسم الله الرحمن الرحيم ..
تعريف العفة ( هى ضبط النفس عن الملاذّ الحيوانية .. وقيل أيضا ..
هى الكف عما لا يحلّ ..
(( والعفة نوعان .. أحدهما العفة عن المحارم .. والثانية : العفة عن الماّثم .
,, فالعفة عن المحارم .. نوعان .. الاول : هى ضبط الفرج عن المحارم .
الثانى .. كف اللسان عن الأعراض .
أما العفة عن الاّثم .. نوعان .. الأول الكف عن المجاهرة بالظلم ..
الثانى ..زجر النفس عن الإسرار بخيانة ..
.. وللعفة شروط .. منها ألا يكون تعففه عن الشىء انتظارا لأكثر منه..
أو لأنه لايوافقه..أو لأنه ممنوع من تناوله .. فإن كل ذلك ليس بعفة .
فالذى يطلب الزواج .. ولا يستطيع .. يقول الله لمثل هؤلاء ( وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله ) فيطلب الله من الذين لا يستطيعون على كلفة الزواج بأن يتعففوا فإن العفة هى ستره ..
ويمثل ذلك موقف سيدنا يوسف عليه السلام حينما هيئت له كل الأسباب التى من شأنها توقع الشخص منا فى الخطأ لكن الذى حماه العفة المستمدةمن الله (الاية .. وراودته التى هو فى بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربى أحسن مثواى إنه لايفلح الظالمون )) فالذى نجى يوسف من غواية امرأة العزيز عفته ..
والرسول صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الدعاء ( اللهم إنى أسألك الهدى والعفاف والغنى ))
ومن أراد ان يصبح كل من حوله عفيفا .. فاليعف نفسه وذلك مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بروا اّباءكم يبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم ))
ومن تمام العفة .. أن يكون الانسان عفيف اليد .. عفيف اللسان ..عفيف السمع .. عفيف البصر ..
إذا ندعوا بدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم ( اللهم نسألك الهدى .. والعفاف .. والغنى .)

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

341 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.