أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

انتبهوا ياسادة ياكرام .. صندوق العجايب . صندوق الدنيا . مع ا . سيد الحكاواتي .. وحكايه مش جديده بس اكيده وبتحصل كل يوم يوماتي . تابعونا .. سناء قنديل .

كتب  نشر في مقالات وآراء الأحد, 01 نيسان/أبريل 2018 13:12
قيم الموضوع
(1 تصويت)


بجوار إحدى أكثر مقاهي العاصمة شهرة جلس (ربيع) ومن أمامه الصندوق، تارةً يستقبل أحذية المستعجلين من المارة ، وتارة يتجول داخل المقهى يردد قائلا : ( لمعة ؛ ورنيش..) ،وتارة يداعبه الزبائن لسذاجته وطيبته ، من بعيد يقف حفنة أشخاص أما مقر لجنة انتخابية بمدرسة ابتدائية يحملون لافتات وصور للمرشحين..،بالقرب من مدخل المقهى يجلس رجلان دنا عمرهما من السبعين، قال أحدهما للآخر: هذه المرة الإقبال على الصندوق ضعيف، قال (ربيع) وهو منهمك في تلميع فردة حذاء بيده : فعلا يا سعادة المستشار،الإقبال اليوم ضعيف فمنذ الصباح لم أورنش سوى بضعة أحذية ، قهقه الرجلان حتى لامست رأسيهما طاولة المقهى؛التي يجلسان عليها ، نظر (ربيع) صوبهما فاغرا فاه ثم نغض رأسه ضاحكا..،المستشار: كيف حال أولادك ،اللواء: نحمد الله ؛ جميعهم في أحسن حال فمنذ بضعة أشهر تولى الرائد (حاتم ) رئاسة مباحث العاصمة ؛ وتولى النقيب (أدهم ) قيادة إدارة المفرقعات بهيئة الدفاع المدني؛ واستلم ( تامر) عمله الجديد بإدارة الجوازات ،اللواء: وأنت كيف حال ابنك،المستشار: بخير؛ رزق منذ شهرين بالابنة الثانية وهو موجود بجوارنا يترأس لجنة الاقتراع بهذه المدرسة. ما إن انتهى (ربيع) من تلميع حذاء المستشار حتى هرول صوبه فأعطاه المستشارعشرين جنيها ثم قال له : كيف حال ابنك، قال : يركض وراء لقمة العيش؛ فمنذ أن حصل على (بكالريوس) التجارة وهو يبحث عن عمل ولكن دون جدوى؛ وهذه الأيام اشترى له (تكتك) يسترزق منه، وبينما هما يتحدثان أقبلت سيارة شرطة أقلت اللواء وانصرفت ، بعد حين أقبل قاضي لجنة الاقتراع فاصطحب المستشار وانصرف ، وبينما صبيان المقهى يلملمون الكراسي ويتأهبون للانصراف، أقبل (عرفة ) يقود (التكتك) فأقل أباه والصندوق ثم أنصرف .

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

381 زائر، وعضو واحد داخل الموقع
  • حسن محمد

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.