أحدث الأخبار
Picture2 43362
Picture2 43362

فتاه تواجه الحوت الازرق بالسويس

كتب  نشر في مقالات وآراء الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 15:04
قيم الموضوع
(2 أصوات)


بقلم.. احلام محمود

الحوت الأزرق
بماذا توحي لك أيها القارئ ؟!
جمله صغيره تتكون من كلمتين
فهل هو فعلا حوت لونه ازرق ؟!
هذا اسم لعبه
هل هي حقا لعبه ؟!
بالطبع هي لعبه و اسمها مستوحي من انتحار الحيتان فانتشرت في الاونه الاخيرة الأخبار المزعجة و التي تسببت في بث الرعب في قلوب بعض متابعي تلك القضيه علي السوشيال ميديا حيث حذّر موقع انستجرام من تلك اللعبه المميته و التي تدفع الشخص الي هاويه الانتحار !!!!

و لمن لا يعرف ما هي
فهي لعبه إليكترونية ممنهجه علي أساس ايذاء النفس
ابتكرها الطالب فيليب بوديكين و هو طالب علم النفس الذي طرد من جامعته لابتكاره اللعبه .
تتكون تلك اللعبه من خمسين مهمه يقوم بتنفيذها اللاعب فهي تحدي له و من خلال تلك المهام تقوم باستقطاب عقل اللاعب فيصبح مهووسا بها.

فالكارثة الحقيقيه ان معظم من لعب الحوت الازرق دخلها بدافع الفضول لا اكثر !!!

اما البعض الاخر لعبها باحثا عن الإثارة و التشويق و احيانا التحدي ولَم يأبهوا أبدا بالعواقب فاحيانا القيام ببعض التصرفات الصغيره يدفع البعض الي الوقوع في الفواجع الكبري


فتسببت تلك اللعبه بانتحار العديد من الأطفال و الشباب حول العالم حيث بدأت تلك اللعبه في روسيا عام ٢٠١٣ و تسببت في اول حاله انتحار عام ٢٠١٥
ففي تونس انتحر ٧ أطفال حتي مارس ٢٠١٧ و بنغلاديش و البرازيل و السعوديه و الهند و أيضا مصر .
و بالطبع أيها القارئ سينتابك الفضول لتعرف ما حدث هنا في مصر
كانت كارثه كالفخ يقع بها شبابنا فوقعت بالبفعل اول حادثه انتحار و اثارت تساؤلات عديده
و لكن العجيب في الامر ان المراهقين ازداد فضولهم بتجربه تلك اللعبه ظنا منهم انهم سيتجاوزوا المراحل و بحثا منهم عن التحدي و التشويق
و كان لمدينتنا أيضا نصيب من الاسي
فانتشرت الأخبار في السويس منطقه العبور عن محاوله شاب ان يجرب تلك اللعبه و صرح بذلك و لكنه كاد ان يتسبب في ايذاء أفراد أسرته و قيل ان والده تصدي للامر حدث هذا اثناء بحثي حول تلك القضيه
هذه الأحداث تنذرنا ان هناك وحشا بين الشباب و الأطفال بين أيديهم

و للأسف معظم الأهالي لا يعلمون شيئا عن تلك اللعبه بل لا يعلمون شيئا عن اولادهم
فقمت بسؤال بعض الأشخاص تتراوح أعمارهم بين ١٨ عام حتي ٤٥ عام عن تلك اللعبه فقالت دينا محمود ٢٣ عام : بصراحه بفكر اجربها بس همسحها
محمد احمد ١٨ عام : انا عارف انها خطر بس لعبه جامده عايزه قلب جامد انا هلعبها
خديجه محمد ٤٥ عام : لا معرفش اَي اللعبه دي
أميره محمد ١٦ عام : اخويا قالي دي لعبه خطر اكيد هخاف العبها

كانت تلك بعض الاجابات التي تلقيتها من الشارع السويسي
فالبعض يعلم و يريد المجازفة و الاخر لا يعلم اَي شئ و معظمهم من الأهالي !!!
تلك اللعبه تستهدف الشباب و المراهقين الموت يتربص بهم اذا لم تتم الرقابه الرشيده و التوعيه من داخل الاسره و من وسائل الاعلام و أيضا المسؤولين عن الشباب
لماذا لم يحرك احد ساكنا لتلك الفاجعة
أين الوعي الديني بين هؤلاء الشباب
!!!
يجب اتخاذ إجراءات رادعه بمنع تداول تلك اللعبه بيت الشباب خصوصا الأطفال
لقد بدا الامر بلعبه !!!
فانتهي بالموت
انها ليست المشكله و لكنها قصيه وعي جيل جديد باكمله
كان اهون شئ عليه الانتحار !!!!

آخر تعديل على الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 15:36

عاجل



تابعنا على فيس بوك

المتواجدون الآن

308 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

شبكة متخصصة في نقل الاحداث اليومية والقضايا الهامة.
مجموعتنا تنقل الخبر من قلب الاحداث.

  فريق عمل الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.